يومية

يوليو 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << < > >>
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

إعلان

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زائر: 1

rss رخصة النشر (Syndication)

صندوق الحفظ

13 مارس 2017 


احبك يا كويت واحب من يحبك







Kuwait flag on every house







 










 










الله يحفظ الكويت لاهلها ويكفينا شر المنافقين والمنافقين



Admin · شوهد 5 مرة · 0 تعليق
13 مارس 2017 


ملينا من الصمت في عرض مشاكلنا في الجرايد وحتى في التطور في
التقنيه كمثال الانترنت



ودايما نقول شكوانا لله سبحانه والله يحلها ونستحي بالضهور
للاذاعات او غيرها



Domestic workers in Kuwait







ولكن طفح الكيل ونخارف نرتكب جريمه باسبابهم وارفع الان شكوانا
لله وللمسؤليين



مقطع كويتي صريح بس عصبي شويه من ما حصله وكلنا معك







وجاري الرفع للى مثلهـ في الضهور لعالم ليثبت ما نشتكي منه



- هل تعلم ان الوافدين يقدر يجيبون لك خدامه بس بشرط ترشيه او
تقوم بمساعدته باشياء اخره



- هل تعلم ان الوافد او الوافده يستخدمون الخدامات الهاربات
بمبلغ بسيط يوميا او شهري وبعد ما تخلص منه تخدم كل ما في العماره بايجار ساعه او
يومي



- هل تعلم ان الوافد عند ما يطلب خدامه او خادم من المكتب مضبط
نفسه بسعر رخيص



- هل تعلم ان الهاربات او الهاربين من جميع العماله يعرفون ان
قانون الكويت بسيط ومن كذا يفتخر بهذا ويعمل الكثير من المخالفات



لزم القبض عليهم اولا الغرامه 500 دينار كويتي وزياده واذا عليه
مشاكل اخره يسجن ويسفر بلا رجعه



الكلام للجميع من العماله







- هل تعلم ان المشكله للاسف من بعض الكويتين في التعامل من
العماله المنزليه في التعاطف معهم وتدليعهم ؟ الكل يأخذ حقه هو جاي للعمل وانت
تعطيه المعاشر لاجل يخدمك



كما قال المثل او
الحكمه : ما يخدم بخيل



كلام من القلب راح اقولها للكويتين واعتقد بالخليج بعد مثلنا <<<



* هل تعلم ان ابناءنا اذا ذهبوا لدول
اورباء علشان اللغه ايام قبل الغزو هذا الكلام



اخوي عند ما ذهب الى لندن وفرنسا كان يتعامل بقسوه وكان يتحمل
لانه هو اللى طلب هذا لاجل اللغه المطلوبه



المصروف شهري يجيه من الكويت للعائله اللى رايح يتعلم اللغه
عندهم



هل تعلم انه ينام حشاكم اذا صاحب البيت عنده كلب او قطط ينام
معهم



هل تعلم الخروج ممنوع وممنوع يتجمع معي اصحابه وممنوع ياكل اللى
من اكلهم وممنوع يصلي وممنوع يسوي شئ بالبيت كمثال التلفزيون اللى بامرها او امره



* هل تعلم ان العماله المنزليه في الكويت باحسن الحالات وكذاب من
يقول غير هذا "



- هل تعلم ان الخدامه او الخادم طباخ او سايق او غيرهم من
الجنسين / عنده غرفه منعزله اذا رجل  والمرآه في البيت داخل او بالسطح حسب
الامكانيه



تجد عنده التلفزيون والستلايت والحمام الشخصي ومجهز بالاثاث ...
وتأكل من خير اهل البيت فوق معاشها الشخصي والرجل نفسهم



وش احلى من كذا مجاني وتخلص اكل البيت من غير فايده وكل صبح تزيد
بالاكل لسايق او لعشيق تسرق



من يقول ان الشعب الكويتي والخليجي مايرحه العماله المنزليه :
منافق وخاين 



Admin · شوهد 5 مرة · 0 تعليق
13 مارس 2017 

معركة الصريف هي معركة حدثت في 18 مارس 1901 بين إمارة الكويت وإمارة حائل في الصريف شمال شرق بريدة ، انتهت المعركة بانتصار الأمير والفارس عبد العزيز المتعب الرشيد أمير حائل ونجد
الأسباب
بعد معركة المليداء في 1891 وانهزام أهل القصيم من محمد العبد الله الرشيد، وانهزام عبد الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود في معركة حريملاء، انتقل عبد الرحمن بن فيصل آل سعود إلى الكويت، وبقيت أسرة آل سعود في الكويت، وأجرى الشيخ مبارك الصباح مرتبًا لعبد الرحمن بن فيصل آل سعود مقداره 30 ريال
وتعد إجارة الشيخ محمد الصباح أمير الكويت في ذلك الوقت من الأسباب التي أدت إلى نشوب الحرب بين الكويت وإمارة آل رشيد، وكان عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود يرغب في استعادة إمارة نجد من آل رشيد، وكان يطلب معاونة الشيخ مبارك الصباح، حيث كان يطلعه على الرسائل التي كانت تصله من أكابر نجد ووجهاؤها وعلى الأخص آل الشيخ محمد بن عبد الوهاب الذين كانوا يحثونه على استرجاع مجد آباءه ويخبرونه بأن أهالي نجد معه، فتعاهد الشيخ مبارك الصباح وعبد الرحمن بن فيصل آل سعود على أن يكونا يدا واحد على ابن رشيد
ومن الأسباب التي أدت إلى نشوب المعركة أيضًا هي استضافة عبد العزيز بن متعب الرشيد لأعداء الشيخ مبارك الصباح مثل يوسف الإبراهيم، وكان عبد العزيز بن متعب الرشيد يتلقى التحريضات من الدولة العثمانية بعد توقيع الكويت لاتفاقية الحماية مع بريطانيا في 1899


وكانت العلاقة بين الكويت وإمارة آل رشيد في عهد محمد العبد الله الرشيد تشهد توترًا، وبخاصة بعد تولي الشيخ مبارك الصباح السلطة، حيث طمع محمد العبد الله الرشيد إلى السيطرة على الكويت لتكون منفذه البحري والاستفادة من موقعها الإستراتيجي، وظهرت أهمية الكويت بالنسبة لنجد عندما أغلق الشيخ مبارك ميناء الكويت في وجه ابن رشيد مما جعل إمداده بالسلاح والعتاد والذخائر من الدولة العثمانية التي أبدى لها الطاعة والإخلاص حتى توثقت بينه وبين السلطان عبد الحميد أواصر المودة، حيث كان ابن رشيد يقدم للسلطان الخيول العربية الأصيلة، والسلطان يغدق عليه بالذهب والسلاح الذي يحتاج لوقت طويل حتى يصل نجد، وعندما استلم عبد العزيز بن متعب الرشيد الحكم، أخذ يتطلع إلى توسيع نفوذه لتشمل الكويت وكسر عزلة حائل الجغرافية وبسط سيطرته على ميناء الكويت
كانت هناك غارات تحدث ما بين عبد العزيز بن رشيد وسعدون باشا شيخ المنتفق حليف الشيخ مبارك، وبعد معركة تل اللحم تراجع سعدون باشا داخل الأراضي التركية لكن مالبث أن كسر ابن رشيد في معركة تليل الجبارة، مما منع قبائل شمر من دخول المنطقة الممتدة من أعالي النجف وحتى الكويت ومن ثم قرر ابن رشيد إرسال قبائل شمر للإغارة على بادية الكويت، فأعد الشيخ مبارك جيشا ليقطع الطريق على ابن رشيد، فقام بتقسيم الجيش إلى قسمين، القسم الأول برئاسته وسار إلى الزبير في تاريخ 29 أكتوبر 1900، والقسم الثاني الذي ضم العديد من الخيالة فقد قاده أخيه حمود الصباح وابنه سالم المبارك الصباح لمهاجمة سلطان الدويش حليف ابن رشيد  وساروا على طريق جريشان يبحثون عن ابن رشيد في السماوة، وقد التقى الجيش الثاني بابن رشيد، لكن حمود وسالم عندما شاهدا نيران جيش ابن رشيد ليلا قررا أن لا قدرة لهم على كسره فغيرا مسيرهم إلى قبائل شمر التي هي ثلث قوات ابن رشيد المحاربة وركن قوي من أركانه وكانوا على آبار الرخيمة، وهناك فتك الجيش الكويتي بشمر وأخذ الكثير من أموالهم وأبلهم وأغنامهم، وعندما عادت فلول الجيش إلى ابن رشيد وعلم بأن جيش الكويت قد اجتمع ثانية، وهجم ابن رشيد على سعدون باشا وقواته فغلبهم وقتل الكثير منهم ثأرا من معركة تليل جبارة
وكان مبارك الصباح قد علم بأنه إذا عادت إمارة نجد إلى حلفاءه آل سعود فستحتمي الكويت وأطرافها وتنقطع عنها الغارات، حيث تأثرت الكويت اقتصاديا وانقطعت التجارة البرية وتوقف دورها كمحطة لحجاج فارس والعراق لعدم وجود من يحفظ السبيل لهم عبر نجد إلى مكة في الوقت الذي بدأت الكويت فيه تعاني من ضائقة التدهور الاقتصادي الذي طرأ عليها نتيجة غارات شمر المستمرة
موقف بريطانيا من تحرك مبارك الصباح
عندما تحرك مبارك الصباح لحشد قوات كبيرة لمهاجمة ابن رشيد في عقر داره في حائل بدأت بريطانيا بالتحرك لمنع وقوع إضطرابات في الجزيرة العربية يمكن أن تدفع بريطانيا للمواجهة مع الأتراك، حيث قام الكولونيل كمبول بإرسال تقرير في 3 ديسمبر 1900 حول الوضع في الكويت تنبأ فيه بأن كلا من ابن رشيد ومبارك الصباح لن يظلا ساكنين وأنهما سيستأنفان القتال في وقت قريب، وكان من المشكوك فيه كما بين التقرير ما إذا كان ابن رشيد سيتقبل ما لحق به من إهانة وتجريح، وفي 10 ديسمبر من نفس العام أرسل كمبول رسالة إلى الشيخ مبارك قال فيها: يبدو لي أنك تنتهج سياسية خطرة بمواصلة استفزاز أمير نجد، ومرة أخرى أنصحك بالتزام الهدوء، وقد تم إعلام الشيخ مبارك بأن الحكومة البريطانية لن تعطيه مساعدة على شكل بنادق لتمكينه من تنفيذ خططه شبه الحربية ضد ابن رشيد، ولكن تلك التحذيرات لم تجد أذانا صاغية من قبل مبارك الصباح حيث كان يعرف بأن بريطانيا لا يمكن بأن تمنعه فيما يقدم عليه لمواجهة ابن رشيد في عقر داره، وحتى وإن كان بينه وبينهم معاهدة، وبعث بعد ذلك وزير خارجية بريطانيا رسالة إلى نائب الملك في الهند يقول فيها بأنه من المرغوب تجنب تجدد القتال بين مبارك الصباح وأمير نجد، وينبغي على كمبول أن يزور الكويت لينصح الشيخ بتجنب الحرب، ويرد نائب الملك بأن الرسالة أبلغت ولكن مبارك الصباح لم يلتزم بها، حيث كان رد الشيخ مبارك الصباح حازمًا وواضحًا حين قال: طالما استمر يوسف بن إبراهيم من ابن الرشيد في نجد فهو (أي يوسف) لن يلتزم بالهدوء بل سيحرض ابن الرشيد لمهاجمة الكويت ولذلك ليس من الحكمة بأن يقبع في الكويت بل عليه أن يتقدم لحماية قبائله
حشد القبائل والأسلحة
مارس مبارك الصباح التصعيد العسكري ضد ابن رشيد، حيث استخدم وسائل الحرب بصورة تضخم وقعها على العدو، حتى بلوغه الهدف، والغاية تكون استراتيجية يتم إلى جانب السلاح استخدام وسائل سياسية واقتصادية ومعنوية، ومن ذلك أنه كان يصرح بالتهديد ويعلن الحرب كما فعل عندما أبلغ جميع القبائل التي تتبعه أنه يساعد عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود ضد ابن رشيد، وأنه أرسل سرية بقيادة حمود الصباح وأغارت على شمر في الرخيمة، وقد رأى مبارك الصباح بأن الوقت مناسب لمعالجة ابن رشيد بمعركة قوية خاصة أن ابن رشيد قد خرج لتوه من المناوشات التي حدثت بينه وبين سعدون باشا في الخميسية وتل اللحم وغيرها من المعارك وبعد أن هزمه سعدون باشا في الخميسية وتليل الجبارة
وقد كان مبارك الصباح يعلم بأنه إذا ترك ابن رشيد ولم يحاربه فإنه سيقوم وبتحريض من يوسف الإبراهيم بمهاجمة الكويت عاجلًا أم آجلًا، وأن خروج مبارك الصباح لملاقاته سيسقط هيبته أمام أهل نجد وغيرهم، وكان مبارك الصباح منهمك في إعداد العدة للحرب، فكتب يستدعي حليفه سعدون المنصور من العراق، فلما علم ابن رشيد، أرسل رسولا هو سالم بن حمود الرشيد يطلب من سعدون البقاء على الحياد، فلم يرض سعدون باشا بذلك بل رفض الحياد وصمم على الحرب بجانب آل صباح، لأنه كان قد عقد اتفاقا بالصداقة والوداد مع آل صباح وآل سعود، فما أمكنه نقض الاتفاق
ولما سمع الشيخ خزعل الكعبي صديق مبارك الصباح بما عزم عليه من دخول الحرب مع ابن رشيد، أرسل إليه مدفعين رشاشين وكتب إليه كتابًا يحذره فيه من خصمه وينصحه بأخذ الاحتياطات اللازمة، وأن يتوثق من إخلاص عشائره ويحمل معه الأسلحة الكافية والمدافع الخفيفة، وقام مبارك الصباح بشراء كميات كبيرة من بنادق مارتيني الإنجليزية من البحرين، وأما الكويت، فقد كانت الاستعدادت تجري على قدم وساق عندما أمر مبارك الصباح عبد الله الهاجري بجمع المقاتلين للمعركة القادمة، وتم تجميع المقاتلين من أهل الكويت الذين استجابوا للنداء، وليبقى في الكويت أصحاب الأعذار أو من يعول عليه أهله ومن يدافع عن المدينة
حشد مبارك الصباح حوالي عشرة آلاف مقاتل تقريبا، منهم 1200 من أهل الكويت، وانضمت عدد من القبائل إلى صفوف الجيش الكويتي، وكان لوجود الكثير من القبائل بأمرائها وفرسانها المشهورين في ذلك دافعًا للقبائل الأخرى للإنضمام للقبائل الأخرى عسى أن تظفر بغنيمة كبيرة هي شبه مضمونة في نظرهم، نظرا لكبر حجم هذا الجيش
القبائل المنظمة مع
مبارك الصباح
القبيلة
رؤسائهم أو مواليهم
1 المنتفق رئيسهم سعدون باشا
2 أمراء القصيم آل سليم أمراء عنيزة وآل مهنا أمراء بريدة
3 عتيبة رئيسهم تركي الاول بن سداح بن محيا وجماعته قبائل طلحة بن روق
4 مطير رئيسهم سلطان بن الحميدي الدويش ومعه فيصل بن سلطان الدويش
5 العجمان رئيسهم نايف بن حثلين (أبا الكلاب).
6 بني هاجر رئيسهم ابن شافي
7 آل مرة رئيسهم ابن شريم
8 سبيع رئيسهم ضرمان أبوثنين
9 السهول رئيسهم ابن جلعود
10 قحطان رئيسهم حشر بن وربك
11 العوازم رئيسهم مبارك بن دريع
12 الرشايدة رئيسهم محمد بن قرينيس
13 العرينات رئيسهم فدغوش بن شويه
14 الرولة ورئيسهم ابن شعلان
15 الظفير شيخهم جعلان بن سويط وراكان أبا ذراع
وكان انضمام هذا الحشد الكبير تحت إمرة مبارك الصباح له معاني كبيرة من أهمها سوء معاملة عبد العزيز الرشيد وقسوته على الناس، مما أدى إلى نفورهم منه والانضمام إلى مبارك الصباح في حربه مع ابن رشيد بعدتهم وعتادهم، والأمر الآخر هو قوة شخصية مبارك الصباح وحسن سياسته وحنكته مما أدى إلى انقياد كل هذا الحشد معه والاستجابة لندائه إضافة إلى محبة الناس لعبد الرحمن بن فيصل آل سعود وابنه عبد العزيز الذين كانا ضمن هذا الحشد، واصطحب مبارك الصباح أخوانه وأولاده حمود الصباح وخليفة الصباح وصباح بن حمود الصباح وجابر بن فاضل الصباح ومحمد بن سالم الجراح وسلمان بن حمود السلمان وترك ابنه جابر المبارك الصباح في الكويت ليحل محله فيها
كان الأمير عبد العزيز المتعب آل رشيد عازماً على غزو الكويت، فقد طلب من العثمانيين تزويده بالسلاح، وتم الاتفاق معهم على أن يتم تزويده بالأسلحة من خلال موانئ قطر، وكانت قطر تحت سلطة آل ثاني الذين كانوا على وفاق مع الأمير عبد العزيز المتعب، فأرسل لهم الأخير رسالة بخصوص وصول شحنات الأسلحة من العثمانين، إلا أن المندوبين حاملي الرسالة قد قبض عليهم مبارك الصباح قبل وصولهم فقطع الإمداد العثماني عن ابن رشيد.
ذروة الاحتقان
سار جيش مبارك الصباح لملاقاة جيش ابن رشيد، وفي تلك الأثناء وصل عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود إلى الرياض وسلمت له بلا حرب، ولم يتطلب مشاركة جيش مبارك الصباح في الحرب لأن أهل الرياض كانوا ينتظرونه فهم يريدونه حاكما عليهم، وبعدها تحرك جيش مبارك الصباح ناحية بريدة، حتى وصل المجمعة، حيث رفض أميرها تسليمها لمبارك الصباح حتى تتضح الأمور بين مبارك الصباح وابن رشيد وطلب الأمان فتركه مبارك الصباح وشأنه وتحرك الجيش
وفي تلك الفترة قام مبارك الصباح بإرسال رسائل إلى حلفاؤه،سلطان بن فيصل الدويش، واستغرقت مسيرة الرسائل عشرة أيام، وبعدها توجهت القافلة إلى مخيمات السعدون، وباتوا هناك، واستلم سعدون باشا رسالة مبارك الصباح، وتحركت بعدها قوات المنتفق
وفي تلك الأثناء فقد كان جيش مبارك الصباح يتسلم المدن النجدية واحدة تلو الأخرى، ومنها عنيزة التي حاصرها لمدة ثلاثة أيام وتمكن من السيطرة عليها فأمر باعتقال عامل ابن رشيد عليها، وأسند الحكم إلى عبد الله بن زامل من آل سليم، ثم توجه إلى بريدة وحاصرها أيضا لمدة سبعة أيام تمكن بعد ذلك من فتحها، وأسند الحكم فيها إلى ناصر بن الشيخ حسن أبا الخيل، بعد أن سجن عامل ابن رشيد، وجاء أكابر أهل القصيم، فأكرمهم مبارك الصباح، وفي المقابل كان عبد العزيز بن متعب بن عبد الله الرشيد قد خرج من حائل للقنص أو لغزو الظفير، وجرت هذه الأمور دون علمه في بداية الأمر وكتب إليه محمد بن عبد الله البسام من عنيزة وهو من الرجال المخلصين له يخبره بما جرى ويقول "إن البلاد أخذت دون محاربة والذي استولى عليها مبارك الصباح مع جيوشه الجرارة وتحصى بيارق مبارك الصباح بسبعون بيرق فإنا قد أخبرناكم وأنذرناكم على ذلك فلا تلوموا إلا أنفسكم، أنقذوا بلادكم من هؤلاء القوم". وقد كتب في المقابل مبارك الصباح إلى ولده جابر المبارك الصباح الذي كان قد استخلفه لإدارة شؤون الكويت يبشره بنصره الذي أحرزه ويطلب منه إمداده بالمعدات والأسلحة، وقال مبارك الصباح: "فتحنا نجد دون قتال ورتبنا فيها من قبلنا على بلدة عنيزة عينا ابن زامل وعلى بلدة بريدة ناصر بن شيخ حسن أبا الخيل وبعد ذلك قصدنا التوجه على بلدة حائل وجبل آل رشيد ولا فيها سوى حمود العبيد وهو رجل عاجز وقد أخذه الكبر وليس عنده قوة لمقاومتنا وبقوة الباري أن الله ينصرنا ونرميه في بير عميه، وهذا ما جرى وقد بينا لكم وأرسلوا لنا أربعين بعير أسلحة مع جيخانه ولا تكونوا بأدنا فكر، حيث أننا إن شاء الله المستقبل خير من الماضي"
وكتب مبارك الصباح في رسالته أيضا "إن أولاد حمود الذين هو أولاد عم عبد العزيز الرشيد أتوا إلينا يلتمسون الصلح ويعتذرون إلينا من أفعال عبد العزيز بن رشيد وأنهم مختلفون معه وأنهم غير راضين عن عمله، ويقولون إن الإمارة لهم بعد محمد بن رشيد لكنهم سامحوه، وأنهم لا يودون إثارة الفتن بين بين مبارك الصباح وبينهم" وأنهم طلبوا الصلح فاشترط الشيخ مبارك عذرهم وأكرمهم وأنه مخيم في القصيم بانتظار وصول الشيخ سعدون، وأنه لولا الوعد فيما بينه وبين الشيخ سعدون للقاءه في القصيم لتحرك بجيشه نحو حائل للاستيلاء عليها
وقام مبارك الصباح بإرسال هذه الكتاب مع أحد خدمه وأمره بإيصاله إلى ولده جابر في الكويت وأوصاه بالتحفظ والتكتم لكي لا ينكشف أمره لأحد، وبعد مسير ذلك الرجل بيومين صادفه الشيخ سالم الجتياب بن طوالة شيخ عشيرة الأسلم من شمر في الطريق، فاشتبه في أمره فأمر بتفتيشه فعثر على كتاب مبارك الصباح فاندهش بذلك وأمر بإرساله مع الكتاب حالا إلى عبد العزيز بن رشيد، فعندما وصله الكتاب وكتاب محمد بن عبد الله البسام حتى عاد إلى بلاده وجهز جيشًا كبيرًا يبلغ تعداده ما يقارب العشرة آلاف مقاتل، وأمر بجمع الجيوش في عين بن فهيد، وانضم إلى جيش ابن رشيد مجموعات كبيرة من قبيلة قحطان وبعض أهالي نجد، وكان فهد الشعلان ومن معه من قبائل الرولة والذين نزلوا ضيوفًا لدى ابن رشيد قبل المعركة ومعه أيضًا جماعات من القصيم ويقدر عدد الفرسان في جيش ابن رشيد بثلاثة آلاف فارس عدا الهجانة والمشاة، وقد قام يوسف الإبراهيم بتزويد الجيش بألف بعير وعشرة آلاف ليرة عثمانية
تجمعت جميع القبائل المتحالفة مع مبارك الصباح في يوم 6 مارس 1901 في بريدة  وتحرك جيش ابن رشيد ونزل في محل يدعى فيلة الأسياح بحد الصريف، ونصب خيامه هناك، وتعمد عبد العزيز الرشيد التأخر في مواجهة خصمه إما لأنه أراد أن ينهكه ويجره إلى ميدان معركة مناسب أو لأنه شعر بضعف قوته أمام ذلك الحشد الكبير فرأى ألا يندفع في رد الفعل قبل أن يضمن لقواته مددا في العدد والعدة سواء من الدولة العثمانية أو من شيخ قطر، إلا أن لم يتلق مساعدة من كلا الطرفين، وقد اتصل ابن رشيد بالدولة العثمانية لمساعدته ضد أعداءه ولكنها تأخرت في نجدته، وتم القبض على ثلاثة أشخاص يحملون رسالة من ابن رشيد إلى شيخ قطر يطلب منه المجيء للمساعدة حيث سلموا للشيخ مبارك الذي قرأ الرسالة المذكورة وأمر بإرسالها للكويت، وفي ليلة 25 ذي القعدة 1318 هـ الموافق 16 مارس 1901 عقد مبارك الصباح اجتماعا مع شيوخ القبائل المتحالفة فأشار إلى بعضهم قائلا: "أرسلوا بيرق أو اثنين يقضي عليه" فقال أحد الجالسين: "أنتم لا تعرفون ابن رشيد، والله سيصبحكم غدًا صباحًا" فقال مبارك الصباح: "يخسأ"
وفي يوم 17 مارس 1901 تحرك جيش مبارك الصباح عندما علم بوجود جيش ابن رشيد في الصريف، ووصلوا إلى مكان يقال له قصير الطرفية، وقد قام حمود الصباح أخ مبارك الصباح بأمر الجيش بالاستعداد للحرب
المكان
وتقع الصريف في مكان بالقرب من بلدة الطرفية إحدى ضواحي مدينة بريدة في منطقة القصيم، وقد حدد الباحثون وصف مكان المعركة كالتالي:
مخيم ابن رشيد كان في وادي أبو مساجد في الجهة الشمالية من الصريف.
مخيم ابن صباح في قويرة الحاكم في الجهة الشرقية من الصريف.
ابتدأت المعركة من مخيم ابن صباح وبدأ جيشه بالتراجع حتى وصل الصريف، وفيه انهزم جيش ابن صباح وتشتت.
المعركة
في صباح يوم 17 مارس 1901، قام ابن رشيد بأداء رقصة العرضة الحربية، وقام كل واحد منهم بتوديع صاحبه وأخيه حيث لا يعلم أحد إن كان سيرجع أم لا، وكان ابن رشيد يود أن يؤخر الحرب ليوم آخر، وقام بإرسال مجموعة من الخيالة عدتهم الرماح من أبناء حمود العبيد الرشيد والطلال، وهجموا على جيش مبارك الصباح، فقابلهم جيش ابن صباح بإطلاق الأعيرة النارية من البنادق وانكسروا، فلما رجعوا إلى ابن رشيد قال لهم: وأنا أخو نوره اكسروكم. فردوا عليه: يا طويل العمر لم نجد خيالة رماح لقيناأهل بنادق بواردية. فقال ابن رشيد: يا الله زملوا وحطوا ردايف وسوقوا المسيوق
وفي ذلك الوقت وصل مئة وخمسون فارس من قبيلة شمر والتحقوا بجيش ابن رشيد وطلبوا الإذن بالقتال فقال لهم بعض رؤساء جيوشه اصبروا علينا حتى نشرب القهوة ونهجم جميعا فإما لنا وإما علينا. فلما سمع ابن رشيد هذا القول وعلم المسبب لتأخير القوم عن الهجوم هو شرب القهوة أمر أن تقلب أواني القهوة ويراق ما فيها على الأرض وقال لهم: من يريد أن يشرب القهوة فهذه قهوة عدوه قريبة منه. عندئذ هبت القبائل وعزمت على القتال فمنعهم ابن عبد العزيز الرشيد من ذلك وأمرهم ألا يكون ذلك إلا بعد تقديم المسيوق، فأحضرت المسيوق هناك طلب عبد العزيز الرشيد أن يتقدمها بعض الفرسان فتطوع سالم ومنها ولدا حمود العبد الرشيد وعبد الله السبهان العلي ورئيس عشيرة قحطان. وأبى عبد العزيز الرشيد أن يتقدم عليه أحد وقال: لا يتقدم إلا أنا فإما أن أقتل أو انتصر فإن قتلت فإني فداء لكم (يعني شمر ومن معها). فاستل سيفه ووضعه على كتفه ثم لبس رداءً أحمرًا واعتم بعمامة حمراء حتى يتميز في القتال ونشر ذوابتيه على كتفه ثم اتجه إلى فهد الشعلان ومن معه من مشايخ الرولة وقال لهم: أرجوكم عدم خوض المعركة لأنكم ضيوف لدينا ونحن نكفيكم ذلك فإن دارت الدائرة علينا فإنكم أولى بمالنا وحلالنا. فعندما سمعوا هذا الكلام أخذتهم النخوة فقام الشيخ فهد الشعلان وحث جماعته على الاشتراك في القتال ومساعدة عبد العزيز الرشيد
وفي تلك الأثناء وفي جيش مبارك الصباح، وعندما أصدر مبارك الصباح أمره بالهجوم، قام حمود الصباح أخ مبارك وأخذ يتكلم وقال: يا عيال يا عيال يا عيال حمروا العيون ساعة منقضية أنتم في ديرة ابن رشيد والله لن يترك أحدا منكم حيا إذا انكسرتم، يا عيال يالطيبين تكفون. فقام البلاجي وقال: إياكم أن تركضوا وتسرعوا في المشي وتندفعوا بغير هدى تمهلوا وامشوا على هونكم. أي أثناء الهجوم، ولكن القوم لم يسمعوا الوصية، ولما بدت طلائع خيل ابن رشيد استبشروا بها لأنهم يعتقدون أن النصر لا محالة لهم لكثرتهم فأخذوا يركضون لملاقاة العدو بلا نظام ولا تدبير
عندما ظهرت مسيوق ابن رشيد أمام جيش ابن صباح، بادرهم الجيش بإطلاق النار على المسيوق، حيث كان مبارك الصباح قد أوصاهم ببدء الحرب من ظهور المسيوق، حتى تلاحم الجيشين وتدانا بعضهم ببعض، وبرز فعل تركي بن محيا وجماعته الذي لم ينساه ابن رشيد بعد الصريف وكانت بوادر الهجوم تشير إلى انتصار جيش مبارك الصباح وكان جيش مبارك الصباح قد وصل إلى معسكر ابن رشيد وتمت هزيمة خيالة جيش ابن رشيد عدة مرات وكانت بوادر النصر لجيش مبارك الصباح واضحة، وحول ابن رشيد هجومه من الوسط إلى الأطراف والتي سرعان ما انهزمت وتركت مواقعها  وقد كانت الرياح ضد جيش ابن صباح وأثارت الرياح الزوابع والعواصف الرملية، وأخذت القبائل المشتركة في جيش مبارك الصباح بالانسحاب  وقد قتل حامل بيرق جيش مبارك الصباح عبد الله المزين، وحمله بعده ابنه إبراهيم المزين الذي جرح، فقام بغرز البيرق في الأرض، وفي تلك الأثناء سمع صراخ رجل يقول: الكسيرة الكسيرة، وقد صمد أهل الكويت الحضر في المعركة لخمس ساعات متواصلة بعد أن سرت الهزيمة في صفوف جيش مبارك الصباح أما مبارك الصباح فقد اضطر إلى ترك مخيمه معه سلطان الدويش ولحق به سعدون باشا وبنوه عقاب وهزاع بن عقاب، وفي تلك الأثناء ثبت حمود الصباح في أرض المعركة، وصاح قائلا: رد يا سالم النشامى النشامى، ولا أحد يجيبه فقد انكسر الجميع
حال جيش مبارك الصباح بعد المعركة
بعد أن انتهت المعركة، هطلت الأمطار بشكل غزير، وكان جيش ابن رشيد يلاحق فلول جيش مبارك الصباح  ومنهم من وصل إلى بريدة وتم تحذيرهم من أن جيش ابن رشيد يأخذ الكويتيون كأسرى، وقام بعد الناس بإرسالهم إلى عنيزة وقد كانت الأمطار في ليلة المعركة وسيلة لنجاة بعض الكويتيين وقام بعض أهالي عنيزة بإيوائهم ودلهم على الطريق  وقد كان ابن رشيد قد أمر بقتل كل من يؤوي كويتيين معه
وكان عدد المشاركين في المعركة من أهل الكويت 1200 مقاتل، لم يرجع منهم إلا 150 مقاتل، وعدد الذين قتلوا من جيش مبارك الصباح يتراوح ما بين 2000 إلى 3000 مقاتل، ومن بين القتلى حمود الصباح أخ مبارك وابنه صباح بن حمود الصباح وخليفة بن عبد الله الصباح وعبد الله السعدون شقيق سعدون باشا، والقتلى من جانب ابن رشيد كانوا حوالي 400 مقاتل، منهم طلال أخ ابن رشيد واثنان من أبناء عمومته سالم ومهنا ابني حمود وبعض أخواله
وكان مبارك الصباح عندما شعر بالهزيمة واقعة لا محالة غادر أرض المعركة برفقته سلطان بن فيصل الدويش، وقد ذهب إلى الصمان عند قبيلة مطير، ولما وصل مبارك الصباح إلى الكويت لم يكن معه إلا اثنين من خدامه وكان ذلك في يوم 31 مارس 1901 وكان يصادف أول يوم لعيد الأضحى، وكانت الأخبار قد سبقته بهزيمة جيشه وسقوط أعداد كبيرة من القتلى من أبناء الكويت، وقد سبقه أحد أتباعه وهو قرينيس، وروى لأهل الكويت ما جرى لجيش الكويت
اوضحت نتائج المعركة لسعدون باشا بن منصور مدى قوة إمارة حائل وضعف التكتلات المناهضة لها، لذلك سعى الطرفان إلى المهادنة بينهما وبما لا يؤثر على حقائق القوة التي يمتلكها كليهما كل في اقليمه ومنطقة نفوذه
مصادر
1.^ BIDWELL. A.K.. VOL. 1. PART 111. P. 14
(برقية) من القنصل البريطاني في البصرة إلى السفير البريطاني في إسطنبول في 1900/2/16م
2.^ وثيقة كويتية تحدد عدد قتلى معركة الصريف من قوم الشيخ مبارك بمقدار 1200 قتيل (راجع: وثائق السيد فهد العبدالجليل)
3.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 17
4.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 35
5.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 36
6.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 38-39
7.^ تعدى إلى الأعلى ل: أ ب إمارة النتفق وأثرها في تاريخ العراق والمنطقة الإقليمية 1546-1918. حميد حمد السعدون. دار وائل للنشر. 1999 عمان. ISBN 9957-11-022-5 ص:230-232
8.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 39-40
9.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 40
10.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 41-42
11.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 49
12.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 50
13.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 50-51
14.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 53
15.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 53-54
16.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 55
17.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 57
18.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 5-60
19.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 61-62
20.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 62
21.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 62-63
22.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 70
23.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 71
24.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 72-73
25.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 79
26.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 80
27.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 81
28.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 83
29.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 90-91
30.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 85
31.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 88
32.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 89
33.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 99
34.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 100
35.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 102
36.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 103
37.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 106
38.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 122
39.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 129
40.^ معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية، فيصل السمحان، الطبعة الأولى، صفحة 131
مراجع
دليل الخليج - المستشرق الإنجليزي : لوريمر.
عبد العزيز بن رشيد والحماية البريطانية - د. عبد الله الثنيان - الجمعية التاريخية السعودية - 1420.
سلسلة مقالات للدكتور عبد الله بن صالح العثيمين
معركة الصريف بين المصادر التاريخية والروايات الشفهية - فيصل السمحان
مصادر أخرى :
صفحات من تاريخ الكويت - يوسف عيسى القناعي - مطبعة حكومة الكويت - الطبعة الرابعة - 1968

موقع الصريف في شمال شرق بريدة
التاريخ
17 مارس 1901 م
الموقع
الصريف شمال شرق بريده
النتيجة
انتصار آل رشيد
المتحاربون
إمارة الكويت إمارة حائل
القادة
مبارك الصباح عبد العزيز المتعب الرشيد
القوة
10,000 إلى 30.000 مزود بـ 5000 بارود من الإنجليز مقاتل قليل مقارنة بجيش مبارك

مبارك الصباح يقود جيشه لمعركة الصريف ضد آل رشيد
حدث في مثل هذا اليوم (1900) :
قاد الشيخ مبارك الصباح أمير الكويت في مثل هذا اليوم قوات كبيرة وسار بها إلى القصيم لملاقاة قوات آل رشيد من قبيلة شمر ، لتقع بينهم أكبر المعارك التي شهدتها منطقة الجزيرة العربية وأعظمها وهي معركة " الصريف " .
ومعركة الصريف هي معركة حدثت في 17 مارس 1901 بين قوات مبارك الصباح ومعه عبد الرحمن بن فيصل آل سعود وسعدون باشا السعدون وصالح الحسن آل مهنا و سلطان بن الحميدي الدويش ضد قوات عبد العزيز المتعب الرشيد من اهالي حائل و شمر في الصريف شمال شرق بريده .
ويُستشهد على ذلك بما نقله الباحث والمؤرخ أبو عبد الرحمن بن عقيل الظاهري، عن سيف بن مرزوق الشملان في كتابه تاريخ الكويت، ما نصه :
" قصد الشيخ مبارك ، ابن رشيد بجيش كبير مكون من أهل الكويت والبادية وأهل نجد وعدد الكويتيين نحو (800) وهذه أسماء القبائل التي اشتركت في الحرب مع الشيخ مبارك وأسماء رؤسائها: الإمام عبد الرحمن الفيصل السعود وابنه الملك عبد العزيز ومن معهما من أهالي نجد ، آل سُليم أمراء بلدة عنيزة في نجد ، آل مهنا أمراء بلدة بريدة في نجد ورئيسهم صالح الحسن المهنا ، المنتفق ورئيسهم سعدون باشا المنصور ، الظفير ورئيسهم جُعيلان بن سويط ، مطير ورئيسهم سلطان الدويش ، العُجمان ورئيسهم أبوالكلاب محمد بن حثلين ، بنو هاجر ورئيسهم ابن شافي ،العوازم ورئيسهم مبارك بن دريع ، الرشايدة ورئيسهم محمد بن قريبيس ، سبيع ، السهول ، عتيبة ، قحطان ، الرولة ".
الشيخ مبارك الصباح وبجانبه الملك عبدالعزيز با سعود في الكويت 1910م
الأسباب
بعد أن تولى الأمير عبد العزيز المتعب الرشيد الحكم في حائل عام 1897 ، بعد وفاة عمه الأمير محمد العبدالله الرشيد، كانت سلطة الدولة في حائل قد توسعت كثيراً وكانت ساحة الاميرعبدالعزيز المتعب حصينة وقوته متكاملة ودولة الرشيد وعاصمتها حائل في أوج ازدهارها، وفي المقابل كان حاكم الكويت الشيخ مبارك الصباح الذي وصل إلى الحكم في 16 ديسمبر 1895 يستضيف عائلة آل سعود، وبالتحديد عبد الرحمن بن فيصل وابنه عبد العزيز (الملك عبد العزيز لاحقاً)، ويخطط بطريقة لإيقاف نفوذ حائل في الجزيرة العربية.
ومن جهته كان الأمير عبد العزيز المتعب الرشيد حاكم حائل، يطمع في الكويت، بشكلٍ ظاهري فقط، ويسانده في طموحاته الحكام العثمانيون الذين هم على وفاق تام مع أسرة آل رشيد بسبب معاداتهم للإنجليز ورفضهم لمبادراتهم.
الأمير عبدالعزيز المتعب الرشيد الملقب بــ الجنازة
حشد القبائل والأسلحة
كان الاميرعبدالعزيز المتعب آل رشيد عازماً على غزو الكويت، فقد طلب من العثمانيين تزويده بالسلاح، وتم الاتفاق معهم على أن يتم تزويده بالأسلحة من خلال موانئ قطر، وكانت قطر تحت سلطة آل ثاني الذين كانوا على وفاق مع الاميرعبدالعزيز المتعب، فأرسل لهم الأخير رسالة بخصوص وصول شحنات الاسلحة من العثمانين، إلا أن المندوبين حاملي الرسالة قد قبض عليهم مبارك الصباح قبل وصولهم فقطع الإمداد العثماني عن ابن رشيد.
وجمع الشيخ مبارك حشود كبيرة من قبائل الجزيرة العربية وانضاف إليه ابن سعود وأمراء القصيم (أمراء عنيزة آل سليم، وأمراء بريدة آل مهنا ابا الخيل).
ذروة الاحتقان
وفي هذه الأثناء وصل الاحتقان غايته لدى كلا الطرفين، فسار مبارك بن صباح بقواته لنجد وخيّم في الطرفية، أما الاميرعبدالعزيز المتعب، والذي كان يبدو في الكفة الأسوأ من حيث العدد والعتاد، خصوصا بعد انعدام فرصة وصول الإمداد العثماني له، فلم يكن معه سوى أهالي منطقة حائل من الحاضرة وبادية شمر.
المكان
تقع الصريف في مكان بالقرب من بلدة الطرفية إحدى ضواحي مدينة بريدة في منطقة القصيم، وقد حدد الباحثون وصف مكان المعركة كالتالي:
مخيم ابن رشيد كان في وادي أبو مساجد في الجهة الشمالية من الصريف.
مخيم ابن صباح في قويرة الحاكم في الجهة الشرقية من الصريف.
ابتدأت المعركة من مخيم ابن صباح وبدأ جيشه بالتراجع حتى وصل الصريف، وفيه انهزم جيش ابن صباح وتشتت.
المعركة
كانت خطة مبارك الصباح تقوم على أن يتجه عبد الرحمن بن فيصل وابنه عبد العزيز إلى الرياض، وأن يتجه آل سليم إلى عنيزة ، وأن يتجه آل مهنا أبا الخيل إلى بريدة، في حين يلتحم هو وجيوش القبائل التي معه مع جيش عبد العزيز المتعب المكون من أهالي حائل وشمر. وهكذا تم.
الجبهة الرئيسية
كانت جبهة المعركة الرئيسية بين جيش الاميرعبدالعزيز المتعب وجيش مبارك الصباح، ومما يروى عن ساعات ما قبل المعركة، أن مبارك الصباح ومعه زعماء القبائل كانوا واثقين تمام الثقة من انتصارهم على عبد العزيز الرشيد وتمزيق نفوذ حائل وإخضاعها، نظرا لكثرة جيشهم وتوقعهم بأنه لن يكون على جاهزية لهم خصوصا بعدما مُنعت الإمدادات العثمانية من الوصول إليه. وفي مساء 16 ديسمبر اجتمع مبارك الصباح مع زعماء القبائل لمناقشتهم في خطة الهجوم الرئيسية.
تقدم جيش ابن رشيد نحو جيش مبارك الصباح، فبادرهم الجيش بالرصاص ، فتراجع الفرسان، وأمر الاميرعبدالعزيز المتعب بإحضار ( الصخريات ) وهي نياق حربية لإبن رشيد، مجهزة ومدربة للغزو، فقدموها نحو جيش ابن صباح والقبائل، فيما كان جيش حائل خلفها حتى ألتحموا معهم، وما هي إلا فترة قليلة حتى تشتت جيش ابن صباح وتفرق أتباعه.
وقتل في تلك المعركة أربعة من أبناء الأمير حمود العبيد الرشيد.
جبهة الرياض
اتجه عبد الرحمن الفيصل وابنه عبد العزيز مع جزء كبير من الجيش (حوالي 1000 مقاتل) نحو النجاع في صبيحة اليوم ذاته، و افترقوا عن جيش ابن صباح في روضة التنهات، ولما وصلوا الرياض دخلوها كما يذكر ذلك بالنص عبد الله فلبي : " أن عبد العزيز اقتحم فعلاً أسوار الرياض، ولكن أهلها التفوا حول أميرهم، وقاتلوا قتال المستميت، حتى كسر اصبع عبد العزيز". واستمر ابن سعود وجيشه في حصار الرياض حتى وردهم نبأ هزيمة قوات مبارك إلى الكويت وتشتت القبائل، فسارع ابن سعود باللحاق به نحو الكويت ثانية.
جبهة القصيم
كان آل سليم قد تمكنوا من دخول عنيزة أثناء انشغال الاميرعبدالعزيز المتعب بمعركة الصريف ومطاردة فلول الغزاة من القبائل المنهزمة، وكذلك تمكن آل مهنا أبا الخيل بقيادة صالح الحسن المهنا أبا الخيل في نفس الوقت من دخول بريدة، وكان كلا الحاكمين يظن بأن مبارك الصباح منتصر لا محالة، لكنهم فوجئوا بأخبار الهزيمة، وكان رد الامير عبد العزيز المتعب قريباً إذ سار نحوهم بعد أن شتت شمل من تبقى من المتحالفين مع ابن صباح وعزز وجوده العسكري في الرياض وبسط نفوذه على سائر مناطق نجد والشمال الشرقي للجزيرة العربية.ولكن لم يسلط نفوذه على القصيم فظل امراء بريده ال مهنا ابا الخيل على بريده وتوابعها و امراء عنيزه ال سليم علي عنيزه.
هذا وقد أوردت مصادر تاريخية بعضاً من أسماء من استشهدوا بهذه المعركة من الكويتيين ومنهم :
الشيخ / صباح الحمود الصباح .
الشيخ / خليفة العبد الله الصباح .
الشيخ / حمود الجابر الصباح .
الشيخ / جابر الفاضل.
الشيخ / محمد بن سالم الجراح.
الشيخ / سلمان بن حمود السلمان.
عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب المزين -راعي البيرق .
سعد الربيعان .
روضان حمود الروضان .
محمود بن احمد عبد الجليل الطبطبائي .
عثمان ابراهيم المضف .
مضف ابراهيم المضف .
سيف مبارك الهبلي الرشيدي.
درويش هزاع الوقيان .
خليفة الدبوس .
فارس الدبوس .
خلف بن حمد الحبشي .
عبد اللطيف المهنا .
غصاب بن سيف بن زمانان العجمي .
شلاش بن حجرف .
ارشيد بن رمثان الرشيدي .
حريميس بن حربي بن صبح الرشيدي .
خليفة عبد الله الصالح .
خميس بن عزام الشلواني العازمي .
سعد بن حبيب .
سعيد بن مرهوض.
شبيب دهام بن شنفا الرشيدي.
صقر الرشود .
عبد الوهاب بن سالم بن ابراهيم العبد الرزاق .
عطية الهندي احد خدم الشيوخ .
عيسى بن محمد المتروك .
فرج بن حمدان بن صبح الرشيدي .
فهد الساير الشحنان .
فهد بن وقيان بن فريح الوقيان .
محمد سالم الشامري العجمي .
محمد عبد الله رشيد محمد البدر .
محمد بن عيدي .
محمد بن نويصر العازمي .
مهوس بن فريح الحبشي .
عبد الله بن ناصر البسام .
الشيخ عيد بن حبيب بن جامع العازمي من امراء العوازم .
النوخذة حمود محمد الزريج العازمي .
النوخذة حمود مساعد الغربه العازمي .
النوخذة سالم بن لوفان الفريشي العازمي .
سعود رشدان الرشدان العازمي .
حمد سالم الزريج العازمي .
مبارك عبيد الغربه العازمي .
صالح الشحومي العازمي .
عيد عزران ابا الدعيات العازمي .
عبد الله علي الحجيلان العازمي .
مطلق فهاد الجويسري العازمي .
بادي البادي العازمي .
حسن الحرفة العازمي .
عيد بن دهيم العازمي .
مطلق المتساوي العازمي .
سعود بن حويتان العازمي .
سالم بن سمران المسحمي العازمي .
مداد الحضيري العازمي .
مبارك محمد الغصاب .
صالح مطر العيدان .
جاسم ماجد بورسلي .
راشد محمد بوسلي .
عبد الرحمن الصانع .
فالح الفراج الظفيري .
يوسف النهام .
محمد بن عويش .
يوسف محمد الغانم الجبر .
صياح بو شيبه الجبلي المطيري .
خلف مطلق بن رشيد ابو ظهير العنزي .
راشد محمد جاسم الشمالي .
علي عبد العزيز الدبوس .
مبارك عبد العزيز الدبوس .
سباع عبد العزيز الدبوس .
فارس عبد العزيز الدبوس .
عبد العزيز بن فرج بن عبد الله بن فرج العبد الله الدوسري.
عبد العزيز بن عبد الرحمن الفرج .
عبد المحسن بن حسين بن عبد المحسن الخرافي .
جاسم الرامزي .
محمد فهد الجري العجمي .
رخوان بن ناصر بن فهيد بن شبيب العجمي .
حمد بن فهد ال زعيقة العجمي .
مكراد بن مبخوت بن عياد آل محفوظ العجمي .
مسلط بن فهيد الهتلاني العجمي .
ناصر بن ثانية العجمي .
محمد سليمان النفيسي .
حمود بن عبد الله بن منصور باشا السعدون.
عبدالله بن منصور باشا السعدون .
علي صالح المناعي.
عبيد بن سعد الجابر.
راشد بن عبد الله العليوه.
ناصر بدر السميط.
محمد بن سعد بن مبارك ابو ثنين السبيعي.
عبد الله حمد بو راشد.
راشد عبد الله بو راشد.
داوود بن عبد اللطيف المغلوث.
عبد الوهاب بن عبد الله الايوبي الشهير بالكردي .
عجران بن شرفي السبيعي.
جليل بن صياح بن حلاف ابن شيخ السعيد.
حمود بن حسين القريفه المطيري.
سعد بن صقر المعوشرجي.
عبد الرحمن عبدالله الرويح.
عبدالرحمن حمد الهاملي المطيري.
نهار حمد الهاملي المطيري.
صالح بن مبارك بن مجبل المجيبل العنزي.


Admin · شوهد 5 مرة · 0 تعليق
13 مارس 2017 

معركة الجهراء هي معركة نشبت بين الشيخ سالم المبارك الصباح حاكم الكويت وقوات الإخوان التابعة لحاكم نجد عبد العزيز آل سعود في قرية الجهراء غرب مدينة الكويت بتاريخ 10 أكتوبر سنة 1920
كانت معركة الجهراء إحدى نتائج الصراع الحدودي بين الكويت ونجد الذي تحول إلى صراع دموي شهد معارك بين الطرفين، بدأ الخلاف حينما شرع حاكم الكويت الشيخ سالم الصباح في سبتمبر 1919 ببناء مدينة ساحلية على حدوده الجنوبية في خور بلبول إلا أن الأمير عبد العزيز آل سعود حاكم نجد أرسل إلى الشيخ سالم ينهاه عن البناء بدعوى أن بلبول ليست من أراضي الكويت أصر الشيخ سالم على موقفه فبحسب المعاهدة الأنجلو-عثمانية لعام 1913 تدخل بلبول ضمن أراضي الكويت، وحينما رأى الأمير عبد العزيز آل سعود إصرار الشيخ سالم على البناء كتب إلى المعتمد السياسي في الكويت الميجور مور يخبره فيها بتعدي الشيخ سالم على أراضي القطيف التابعة لنجد، وحينما أستوضح الوكيل السياسي من الشيخ سالم ماهية الأمر أوضح له الشيخ سالم أن بلبول من ضمن أراضي الكويت ولا علاقة لها بالقطيف. وبكل الأحوال فإن الشيخ سالم عدل عن البناء في بلبول


ما أن انتهت مسئلة بلبول حتى ثار خلاف حدودي جديد بين الكويت ونجد حول أبار قرية حيث قام الإخوان في مايو 1920 في تشييد هجرة لهم في أبار قرية الأمر الذي أثار الشيخ سالم. وأبار قرية هي من ضمن حدود الكويت حسب المعاهدة الأنجلو-عثمانية لعام 1913 وسكانها من مطير أرسل الشيخ سالم إلى الإخوان ينهاهم على البناء وأن أبار قرية ضمن أراضي الكويت فقال هايف بن شقير للرسول أنه لن يكف عن البناء مالم يأته أمر صريح من الأمير عبد العزيز آل سعود فأدرك الشيخ أن أعمال أولئك الإخوان في قرية لم تكن إلا بإيعاز من ابن سعود فعرض الأمر على المعتمد السياسي في الكويت وأخبره بتعدي الإخوان على أراضي الكويت وإيقافهم عن البناء فأبرق المعتمد إلى المندوب السامي في بغداد لكن لم يصل أي جواب على البرقيات الثلاث اللاتي أرسلن إلى بغداد وكان المندوب السامي في العراق قد أهمل المسئلة ظنا منه أن ذلك من الأمور المألوفة بين البدو فلما كان ذلك أرسل الشيخ سالم سرية من 300 رجل إلى الإخوان لترهيبهم وثنيهم عن البناء فقام الإخوان بالاستنجاد بفيصل الدويش أمير الأرطاوية الذي سار بـ 2,000 رجل وهاجم السرية في حمض
وبعد هزيمة السرية أرسل الشيخ سالم إلى حاكم حائل خصم عبد العزيز آل سعود يستنجده فأرسل له ضاري بن طوالة وأنزله الجهراء ثم أمره مع دعيج الصباح أن يقوما بمهاجمة قرية مرة ثانية وخلال المسير بلغ عبد العزيز آل سعود خبر مغزى ضاري الطوالة ودعيج الصباح فأمر فيصل الدويش بانجاد أهل قرية ولما علم كل من ضاري ودعيج خبر استعداد الإخوان أدركوا الصعوبة التي سيلاقونها فرجعوا إلى الجهراء وقام الإخوان بتعقبهم إلى الجهراء وحال وصول الإخوان إلى الصبيحية جنوب الكويت وصل الشيخ سالم خبر تقدم الإخوان فتوجه إلى الجهراء حيث جرت المعركة
أزمة خور بلبول
شهدت سنة 1919 اضطرابًا في العلاقات، بين نجد والكويت وذلك بسبب خلاف حدودي نشب بينهما، بدأ الخلاف الحدودي حينما أبحر الشيخ سالم في 13 سبتمبر 1919 جنوبا باتجاه خور بلبول بالقرب من رأس منيفة من أجل بناء مدينة تجارية في ذلك المكان، وكان خور بلبول يتمتع بميناء طبيعي حصين للسفن الشراعية، وقريب من مغاصات للؤلؤ وبه أبار للمياه وكان الشيخ سالم يخطط أن يبني لنفسه حصناً هناك  ثم يسمح، ويشجع في بناء بلدة حدودية في جنوب الكويت، وبحسب المعاهدة الأنجلو-عثمانية لعام 1913 فإن حدود الكويت تمتد جنوبا إلى رأس منيفة حيث تبدأ حدود لواء الإحساء العثماني.
حينما بلغ الملك عبد العزيز ذلك خشي أن تنافس بلبول مدينة الجبيل بالتجارة والغوص على اللؤلؤ فكتب إلى الشيخ سالم ينهاه عن البناءإلا أن الشيخ سالم أجاب بالرفض، فقام الملك عبد العزيز بأبلاغ الوكيل السياسي البريطاني بالكويت، الرائد جون مور، احتجاجه على تعدي الشيخ سالم على أراضي القطيف التابعة لنجد في حين كان الشيخ سالم يرى أن بلبول تقع ضمن أراضي الكويت، في نهاية المطاف تخلى الشيخ سالم عن تعمير بلبول.
أزمة هجرة قرية
في بداية سنة 1920 قامت بعض قبائل الإخوان من مطير ببناء هجرة لهم في آبار منطقة قرية التي يملكونها فلما بلغ ذلك الشيخ سالم المبارك الصباح حاكم الكويت، أرسل إلى قائدهم هايف بن شقير أحد أقاربه من مطير لكي يمنعه من البناء في أرض هي من حدود الكويت الجنوبية غير أنه رفض إلا أن يأتيه أمر ممن كانت له الكلمة النافذه عليه، مما اثار الشيخ سالم فأمتنع عن تصدير الغلال والسلع الأخرى إلى اتباع ابن سعود أرسل الشيخ سالم سرية بقيادة الشيخ دعيج بن سلمان الصباح مكونة من 200 رجل و100 خيال إلى الإخوان، فنزلت السرية في حمض بالقرب من الإخوان، ويشير المؤرخ الكويتي عبد العزيز الرشيد المعاصر للواقعة إن الشيخ سالم أراد من إرسال السرية أن تدخل الرعب في قلوب الإخوان وأن تثنيهم عن مواصلة البناء في قرية فيما يذكر المؤرخ أمين الريحاني أن السرية حينما وصلت إلى حمض كتبت إلى الإخوان في قرية تهددهم بالقتل إن لم يخلوا المكان
معركة حمض
حينما جاءت السرية أرسل الإخوان يستنجدون فيصل بن سلطان الدويش أمير الأرطاوية الذي قدم إلى حمض بصحبة 2,000 رجل، ثم هاجم الإخوان السرية في حمض وحينما بلغت أخبار الهجوم سلطان نجد عبد العزيز آل سعود كتب يؤنب فيصل الدويش لتجاوزه الأوامر التي انحصرت بالدفاع لا الهجوم، فأجاب الأخوان أن الكويتيين جاءوا معتدين وأنهم وصلوا إلى مكان لا يبعد عنهم إلا أربع ساعات فقط
في الكويت قام الشيخ سالم بطلب ضاري بن طوالة وانزاله ومن معه من شمر في الكويت وكانوا حين إذ في صفوان شمال الكويت فانزلهم عنده وفرق عليهم المال، ورأى الشيخ سالم أن يغزو ابن شقير ومن معه من الإخوان في قرية، فأرسل ضاري بن طوالة مع الشيخ دعيج بن سلمان الصباح لغزو هايف بن شقير والإخوان في قرية العليا
إلا أن القوات التي أرسلها الشيخ سالم لم تهاجم الإخوان في قرية، حيث قيل أن كل من ضاري بن طوالة والشيخ دعيج بن سلمان الصباح اختلفا بالطريق على القيادة فرجعوا للجهراء دون أن يهاجما أحدًا وقيل أن قوات الشيخ دعيج بن سلمان الصباح وضاري بن طوالة وبينما هم سائرون قد انفلت منها أحد الموالين للإخوان خفية وذهب لينذر ابن شقير وقومه فعلم الجيش بالصعوبة التي سيلاقيها فرجع أدراجه
وبعد معركة حمض أرسل الشيخ سالم أكثر من وفد إلى الرياض طالب من خلالها برد ما نهبه الإخوان في الوقعة ودفع دية القتلى، وكان رد ابن سعود أنه قال «السبب في هذا الحادث تدخلكم فيما لا يعنيكم اعلموا أن لا حق لكم في بلبول أو قرية وإني أرى أن يقرر ذلك في عهد بيننا وبينكم فنرعاه. أما ما كان لآبائك وأجدادك حقًا على آبائي وأجدادي فإني معترف به». ورجع الوفد إلى الكويت دون تحقيق نتيجة
بناء السور الثالث
بعد معركة حمض، أصبح الاتجاه السائد والاهتمام الكبير منصبًا على ضرورة بناء سور يحمي الكويت من الأخطار القادمة ويصد عنها غارات الأعداء، وذلك على أثر صدور أمر الشيخ سالم الصباح ببنائه. وفي يوم 22 مايو سنة 1920 قام الشيخ سالم بتدشين العمل لبناء سور الكويت وهو السور الثالث للمدينة، وقد فرضت الضريبة على الناس، وتم توزيع العمل بين رجال المدينة البارزين، حيث عين شخص مسؤول عن الحفر، وشخص مسؤول عن الصلصال المادة الرئيسية في بناء السور، وشخص مسؤول عن النقل، وشخص مسؤول عن توفير الجص الملاط، وشخص مسؤول عن إطعام العمال، وشخص لتوفير المياه لهم، وانتهى بناء السور في شهر سبتمبر من نفس العام، وامتد السور أكثر من ثلاثة أميال وعزل المدينة تماما عن البر وقد وصل إلى داخل البحر لمنع أي شخص من الدخول إلى المدينة عن طريق البحر، وكان للسور ثلاثة بوابات وبوابة رابعة خاصة للأمير، وكانت كل بوابة أشبه بالحصن، بحيث عندما تغلق وتوضع خلفها المزاليج وألواح الخشب الكبيرة تتحول المدينة إلى قلعة لا يمكن اختراقها، وكان يطلق على الأبواب اسم "الدروازة"، وقد زود السور بأبراج وصل عددها إلى ستة وعشرين برجًا بها فتحات لإطلاق النار
وفي شهر أكتوبر من نفس العام بلغ الشيخ سالم أن قوات كبيرة من الإخوان تتقدم في الجنوب فخرج من الكويت إلى الجهراء ومعه 500 رجل من أهلها وكان الإخوان قد وصلوا الوفراء جنوب الكويت في 7 أكتوبر ووصل عدد قواتهم إلى 4,000 رجل منهم 500 خيال، ثم انتقلوا من الوفراء إلى الصبيحية في 8 أكتوبر، ومنها إلى الجهراء فوصلوها في 10 أكتوبر حيث نشبت المعركة.
إلغاء المعاهدة الأنجلو-عثمانية لعام 1913
كان حاكم الكويت الشيخ سالم المبارك يستند في خلافه الحدودي مع نجد إلى المعاهدة الأنجلو-عثمانية لعام 1913 والتي تقرر بأن حدود الكويت تنتهي عند رأس منيفة جنوبا، وفي الوقت ذاته كان حاكم نجد الأحساء الأمير عبدالعزيز بن سعود يرى بأن الاتفاقية غير ملزمة تجاهه لأنها وقعت مع الدولة العثمانية لا معه، لاسيما بعد أن ضم الاحساء والقطيف إلى دولته.
وفي كل الأحوال قرر الحاكم الملكي العام في بغداد في 9 يوليو 1920 اخطار حاكم الكويت الشيخ سالم الصباح بأن المعاهدة الأنجلو-عثمانية لعام 1913 أصبحت ملغية وبأنها ألغيت بعد أن عقدت الحكومة البريطانية معاهدة دارين عام 1915 مع ابن سعود
ميزان القوى
تراوحت قوات الشيخ سالم المبارك الصباح في الجهراء ما بين 1,500 إلى 3,000 مقاتل، منهم 500 من سكان مدينة الكويت وانضاف إليه كل من شيخ الأسلم ضاري بن طوالة ومن معه من شمر ومبارك بن دريع ومن معه من العوازم والدياحين من مطير بينما تشكلت قوات الإخوان من أهالي هجر الأرطاوية وقرية العليا وقرية السفلى ومبايض والأثلة وفريثان ، وتألفت قوة الاخوان من نحو 4,000 رجل منهم 500 خيال، وتضم تشكيلات الاخوان أربعة بيارق (رايات) و كل بيرق ينضوى تحته الف مقاتل
هجوم الإخوان
شن الإخوان هجومهم على الجهراء في الساعة السادسة من صباح العاشر من أكتوبر وتوزع هجوم المشاة على عدة جهات من القرية بينما تكفل خيالة الإخوان بتشتيت خيالة المدافعين الذين أوكلت لهم مهمة حماية جناحي القوة المدافعة حيث وزع الشيخ سالم قواته في الجهراء، وجعل كل من ضاري بن طوالة والخيالة من شمر في الميمنة والشيخ دعيج الصباح وخيالته في الميسرة
كان هجوم الإخوان عنيفًا ومستميتًا لدرجة لم يستمر معها القتال أكثر من ساعات معدودة حين فوجئ الشيخ سالم وقوته المتحصنة في الجزء الجنوبي الشرقي من القرية بالإخوان أمامهم وجهًا لوجه حيث جرت بين الطرفين معركة قصيرة اضطرت الشيح سالم للانسحاب إلى القصر الأحمر فانتشرت إثر ذلك الفوضى في بقية القوات المدافعة في مواضع أخرى واندفع أفرادها بغير نظام طلبا للسلامة وكانت قرية الجهراء قد سقطت بيد الاخوان في الساعة التاسعة فيما تحصن الشيخ سالم وحوالي 600 رجل داخل القصر الأحمر
حصار القصر الأحمر
أرسل فيصل الدويش منديل بن غنيمان إلى الشيخ سالم المبارك لعقد الصلح وإلا فإنه سيرخص للإخوان بمهاجمة القصر، وتمثلت الشروط التي عرضها الإخوان للصلح هي الإسلام ومنع التدخين والمنكرات وتكفير الأتراك بالرغم من أن الأتراك كانوا قد غادروا المنطقة منذ سنوات الحرب العالمية الأولى. رد الشيخ سالم المبارك الصباح على الشروط يقول: "أما الإسلام، فنحن والحمد لله مسلمون، ولم نخرج عن الإسلام يومًا ما، والإسلام قائم على خمسة أركان ونحن محافظون عليها، ونؤديها كل فرض في ميعاده، ونحارب المنكر بكل صوره، أما عن الأتراك فلم يثبت عندنا ما يجعلنا نكفرهم"
غربت الشمس دون أن يحضر أحد من طرف الإخوان ولما مضى طرف من الليل ارتفعت رايات الإخوان للهجوم على القصر إلا أنهم قوبلوا بإطلاق نار كثيف من داخله، وأعادوا الكرة مرتين إلا أنهم فشلوا في اقتحامه  أما في مدينة الكويت، فقام الشيخ أحمد الجابر الصباح بأرسال عدة سفن شراعية مليئة بالرجال والمساعدات إضافة إلى قوة برية يقودها ضاري بن طوالة، لنجدة المحاصرين
الصلح وانسحاب الإخوان
كان من الصعب على فيصل بن سلطان الدويش أن يتقبل الهزيمة، حاول لمرات عديدة القيام بعملية التفاف ومناورات حربية وهجمات على القصر الأحمر ولكنه في كل مرة كان يكتشف أنه لا جدوى من سقوط القصر ولا فائدة ترجى من عمليات الكر والفر التي اتخذها أسلوبًا لتحقيق أهدافه، حيث كان يفشل في كل مرة من اختراق نيران المقاتلين في حصون القصر الذين صمموا على الذود عنه بالصمود والتحدي ونجحوا في صد كل المحاولات التي جرت لاستسلامهم، أو إخراجهم من القصر عنوة، على الرغم من معاناتهم الكبيرة جرّاء شح الماء. وعندما أشرقت عليهم شمس اليوم الثاني للمعركة، كاد أن ينفذ صبرهم لولا أنهم أبصروا وهم داخل القصر سفن شراعية قادمة من سواحل مدينة الكويت لإنقاذهم، مما رفع معنوياتهم وخفف سرعة تنامي اليأس في صدورهم.
مع بداية اليوم الجديد، حاول فيصل الدويش أن يجس نبض المحاصرين داخل القصر، فأرسل لهم أحد فقهاء الإخوان، ويدعى عثمان بن سليمان، لاستكمال شروط الصلح آنفة الذكر. وأشتد على من في القصر العطش فلما وصلهم ابن سليمان أخرج من مخبئه رسالة من فيصل الدويش تتضمن شروط الصلح التي عرضها منديل بن غنيمان سابقًا فتظاهر الشيخ سالم المبارك الصباح بقبول تلك الشروط دون أن يفكر بالأخذ بها جديًا ولم يكن يهمه يومئذ سوى الإفلات من الحصار فأوعز إلى كاتبه أن يكتب جوابًا إلى فيصل الدويش يظهر فيه خضوعه لشروط الصلح على أن تنسحب قوات الإخوان عن القصر والجهراء، فرحل الإخوان عن الجهراء باتجاه الصبيحية في يوم 12 أكتوبر
استكمال الصلح
كتب فيصل الدويش بتاريخ 14 أكتوبر إلى الشيخ سالم المبارك الصباح يطلب منه إيفاد هلال بن فجحان المطيري إليه حتى يتم التفاهم حول استكمال الصلح، ورفض الشيخ سالم ذلك وذكر أن الدويش ان أراد التفاوض فعليه أن يرسل أحدًا من طرفه. فأوفد الدويش جفران الفغم فوصل إلى مدينة الكويت في 18 أكتوبر ورفض الشيخ سالم مقابلته.
في أثناء ذلك قدمت قوات أضافية لدعم صفوف قوات الإخوان في الصبيحية، مما دفع الشيخ سالم لطلب المساعدة البريطانية وبعد أسبوع قابل الشيخ سالم جفران الفغم وحضر اللقاء الرائد جون مور، المقيم السياسي البريطاني في الكويت، وطلب جفران الفغم بتطبيق ما تضمنه الصلح ورفض الشيخ سالم الشروط وسلم الرائد مور الفغم رسالةً رسميةً تتضمن تهديدًا من الحكومة البريطانية للإخوان من أي هجوم تتعرض له الكويت وتم إلقاء بعض من نسخ هذه الرسائل فوق مخيم الإخوان بالصبيحية عن طريق الطائرات وخرج الفغم راجعًا للدويش حيث أرسل رسالة إلى عبد العزيز آل سعود يشرح فيها ماتم في اللقاء، فقال:
بسم الله الرحمن الرحيم
من جفران الفغم إلى عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل سلمه الله وهداه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أحببت أن أخبرك بمخاطبتي للإنجليزي، جئت مثلما أخبرك الإخوان أنهم مرسلون إليهم وبعدما جئتهم أبرقوا لحاكم بغداد بواسطة التيل (تلغراف) وأبقوني عندهم إلى أن يأتي الرد ثم جاء الأنجليزي ومعه ثلاث مراكب وطيروا الطيارة للإخوان.
وليلة الطيارة جاية للإخوان واذا ببرقية قادمة من البحرين تقول فيها ان ابن سعود جمع عشائره عند الأحساء والقطيف وهجم على الكويت.
واستلحقني الأنجليزي صباحًا وجئت إليه انا وأخواني سبعة وإذا سالم بن صباح وهلال المطيري عنده عند الإنجليزي فقالوا لي وش علمكم؟ هل أنتم آتون بأمركم أو بأمر ابن سعود؟ وابن سعود شريف ما يأمركم بهذا الامر.
فقلت له ابن سعود أمرنا على البادية اللي نفرت وهم ابن حلاف والمريخي وابن ماجد عصوا وخرجوا من بلاد ابن سعود ثم عادوا وغزوا رعايا ابن سعود وقد أمرنا ابن سعود ان نغزوهم وقال لنا جمشة (أي بلدة) الكويت لا تقربوها وفي الصباح غزوناهم في الجهرة وأمر الله عليهم بالذي امر ولكن لقينا ابن صباح عندهم فرجعنا على الصبيحية وراجعنا ابن سعود ان قال لنا امشوا على الكويت مشينا وان قال ارجعوا عنه رجعنا
أما حريم ابن طواله فقد ادخلوهن الكويت واسكنوهن في عشاش وانت سالم والسلام
وصول القوات البريطانية
وصلت السفينتان الحربيتان "اسبيكل" و"لورنس" إلى ميناء الكويت في 21 أكتوبر بالإضافة إلى طائرتين بريطانيتين وفي 22 أكتوبر وصلت سفينة حربية ثالثة على متنها السير أرنولد ويلسون المفوض المدني بالوكالة في العراق أرسلت بعدها طائرة حلقت فوق مخيم الإخوان في الصبيحية وألقت منشورات تتضمن تهديدهم من مغبة شن هجوم على مدينة الكويت، فقيل:
«إلى الشيخ فيصل الدويش وجميع الإخوان الذين معه: ليكن معلومًا لديكم بأنه طالما أن أفعالكم ضيقت على البادية حتى على الجهراء أيضا وبما أن الحكومة البريطانية لم تُدع لتعمل أكثر مما هي في عادتها أن تسعى بحسب الصداقة وراء الإصلاح فأما الآن ما دام أنتم تهددون ليس فقط حقوق سعادة شيخ الكويت الذي تخالف تأميننا له بل وضد بريطانيا وسلامة الرعايا البريطانيين، ولا يمكن للحكومة البريطانية أن تقف على جانب بدون دخولها في المسألة ثم من التأمينات التي نطق بها من مدة قصيرة سعادة الشيخ عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل السعود إلى فخامة السير برسي كوكس المندوب السامي في العراق، تثق الحكومة البريطانية ان افعالكم هي بعكس إرادة وأوامر الأمير المشار إليه ولا شك ان سعادته سينبهكم بذلك عندما يعلم بأفعالكم، فبناء عليه ننبهكم بأنه إذا كررتم هجومكم على مدينة الكويت فحينئذ ستحسبون مجرمي حرب ليس عند شيخ الكويت بل عند الحكومة البريطانية أيضًا، فالحكومة البريطانية لن تتهاون معكم بل ستقوم بأفعال عدائية باستخدام القوة اللازمة هذا مالزم إعلامه لكم.
تاريخ 7 صفر 1339هـ» – الرائد جي سي مور، الوكيل السياسي لدولة بريطانيا في الكويت
رد فعل الإخوان
كتب فيصل بن سلطان الدويش كتاباً إلى الشيخ سالم قال فيه:
معركة الجهراء من فيصل بن سلطان الدويش إلى سالم الصباح سلمنا الله وإياه من الكذب والبهتان وأجار المسلمين يوم الفزع الأكبر من الخزي والخذلان أما بعد فمن يوم أن جاءنا ابن سليمان يقول أنك عاهدته على الإسلام والمتابعة لا مجرد الدعوى والانتساب كففنا عن قصرك بعد ما خرب وأمرنا برد جيش ابن سعود على أمل أن ندرك منك المقصود فلما علمنا أنك خدعتنا آمنا بالله وتوكلنا عليه يروى عن عمر أنه قال "من خدعنا بالله انخدعنا له " فنحن بيض وجوهنا نرجو الله أن يهديك وألا يسلطنا عليك إياه نعبد وإياه نستعين معركة الجهراء
ما بعد الجهراء
انسحب الاخوان من الصبيحية إلا أنهم رجعوا من جديد في منتصف شهر ديسمبر بجموع كبيرة بقيادة فيصل الدويش وأغاروا على ابن ماجد من شيوخ مطير في شمال الكويت واستولوا منه على جملة من أمواله ثم واصلوا مسيرهم شمالاً وأغاروا على الظفير
وبعد أن غزا فيصل الدويش بالقرب من الزبير وأرسل إلى حاكمها ابن إبراهيم ينبئه بمقدمه وأنه راغب بالمسابلة مع الزبير، وطلب من ابن إبراهيم أن يرسل من طرفه رجالاً يتعرفون على ودائعهم التي كانت عند الظفير وقت غارة الدويش عليهم.
إلا أن الحاكم السياسي البريطاني للبصرة بلغته أمور بطريقة أخرى فكتب رسالة إلى الدويش وأوصلها لحاكم الزبير ليعطيها الدويش دون أن يعلم ابن إبراهيم ما جاء فيها، فلما قرائها الدويش استاء منها وطرد رجال الزبير المكلفين بسترجاع ودائع أهلها واعلن الحرب عليها مما دفع ابن إبراهيم للذهاب إلى البصرة عند حاكم البصرة البريطاني الذي اسعفه بخمسمائة بندقية وفرقة من الجنود لحفظ الزبير وأرسلت طائرة فوق جموع الإخوان لترهيبهم، فرجعوا إلى نجد
الصلح في الرياض
تولى حاكم المحمرة الشيخ خزعل أمر الصلح بين الكويت والرياض فقدم للكويت والتقى مع الشيخ سالم لهذا الغرض، ثم تقرر أرسال وفد للصلح إلى الرياض مكون من الشيخ أحمد الجابر الصباح ولي عهد الكويت آنذاك حيث ترأس وفد الصلح وضم الوفد الشيخ كاسب ابن الشيخ خزعل وأيضًا كل من عبد اللطيف باشا المنديل وعبد العزيز البدر
سافر الوفد على اليخت الخزعلي إلى البحرين وحل في ضيافة الشيخ عيسى آل خليفة حاكم البحرين ثم نزل إلى الإحساء في ضيافة الأمير عبد الله بن جلوي ثم إلى الرياض حيث قابل الوفد سلطان نجد عبد العزيز آل سعود، وقبل مغادرة الوفد للرياض والرجوع للكويت بلغهم وفاة أمير الكويت الشيخ سالم الصباح فابتهج الملك عبد العزيز آل سعود لذلك وقال للشيخ أحمد الجابر
معركة الجهراء أما الآن فحيث صار الأمر لك فلا أرى من حاجة إلى شروط أو تحفظات، فأنا لك سيف مسلول اضرب بي من شئت، وأنت أولى بالقبائل التي تحت أمري ولك أن تؤدب من تشاء إذا ما بدر منها اعتداء على أحد رعاياك. أما حدود الكويت فأنها ستمتد إلى أسوار الرياض ولا أقبل أن تكون هي ما قطعنا بها آنفًا ولك على هذا عهد الله وميثاقه. معركة الجهراء
ترسيم الحدود
?مقالة مفصلة: معاهدة العقير
في 2 ديسمبر 1922 وقعت معاهدة العقير التي تضمنت ترسيم حدود بين الكويت ونجد، وقع المعاهدة كل من عبد الله الدملوجي نائبا عن الملك عبد العزيز والرائد جون مور الوكيل السياسي البريطاني نائبا عن الشيخ أحمد الجابر الصباح
افتراضي أسماء شهداء الكويت في معركة الجهراء - 1920م
حدثت معركة الجهراء بين أهل الكويت بقيادة الشيخ سالم المبارك الصباح والأخوان بقياده فيصل الدويش وذلك على أرض قريـة الجهراء في 10 أكتوبر 1920م .
وقد أستبسل أهالي الكويت ضد الغازين رغم قلة عددهم
وهذه بعض من أسماء الشهداء من أهل الكويت ( الله يرحمهم جميعاً )
1- إبراهيم الحميضي
2- ابراهيم عبدالهادي فهد الميلم
3- ابن منصور ( خادم الشيخ سلمان الحمود السلمان )
4- أحمد بن حجي
5- أحمد السعد الناهض
6- أحمد السعد الناصر
7- أحمد الضرمان
8- أحمد عبدالرحمن الشويب
9- باتل راشد روضان الشنفا
10- تركي محمد البسام ( مات بعد 3 أيام من المعركة متأثراً من جراحة )
11- ثابت عبدالله الحبشي
12- الشيخ جابر العبدالله الصباح ( والد الشيخ عبدالله الجابر )
13- حسين السنين
14- حسين بن عبدالعزيز المقهوي
15- حمد الحمدان السريع
16- جاسم بن عبداللطيف السعيد
17- حمد الدريبي
18- حمود بن صالح الرغيب
19- حمود بن عجلة
20- سليمان ابراهيم سليمان الحوطي
21- خرشان منصور بن عويمر الملعبي العازمي
22- خليف الشقفي
23- دخيل العصيمي
24- دريميح بن خميس المطيري
25- راشد بن سمرة العجمي
26- راشد بن عزيور الرشيدي
27- راشد المنيع
28- زعال بن غريب بن ناصر القراشي العازمي
29- سالم بن غوينم
30- سالم بن فريجان العجمي
31- سعد الزمانان
32- سعد بن مرزوق الرشيدي
33- سعود السحيب العازمي
34- سعود بن عقاب الرشيدي
35- سعود كحيان بن كعمي الرشيدي
36- سليمان عبدالعزيز المنصور
37- سيف العتيقي
38- سيف بن كعمي الرشيدي
39- صالح الرهيماني
40- صالح الرويح ( الرويجح )
41- صالح بن عبدالكريم السعيد
42- ضرباح خليفة الوسمي
43- عامر المبارك العميري
44- عبدالرحمن بن عبدالعزيز الحسينان
45- عبدالرحمن بن عجلان السعيد
46- عبدالرحمن المقهوي
47- عبدالرزاق أمان
48- عبدالعزيز العوجان
49- عبدالعزيز بن معدي
50- عبدالله بن جعوان
51- عبدالله بن حبيب العازمي
52- عبدالله الزمانان
53- عبدالله الضرمان
54- عبدالله بن علي بن ملحم ( السهلي )
55- عبدالله بن علي النجدي
56- عبدالله الهولي
57- عبدالكريم بن عبداللطيف السعيد
58- عبدالكريم الحجرف ( مولى لمبارك الحجرف )
59- عبداللطيف بن سليمان بن عثمان السعيد
60- عثمان بن سليمان بن صالح السعيد
61- عثمان بن سيف
62- عثمان بن عبداللطيف السعيد
63- علي بن شملان بن علي آل سيف الرومي
64- علي بن عمير
65- علي الخنيني
66- عنبر (مولى للعصفور )
67- عنبر ( مولى للمديرس )
68- غانم بن مبارك العميري
69- فرحان النومان
70- فريح بن محيسن الحبشي
71- فلاح صالح النمران
72- فهد الدويلة
73- فهد بن مرزوق بن غصن
74- فهد بن دويان الدريبي
75- فهيد بن قحموم الحجرف
76- ليلي ( مولى للخشاب الرشيدي )
77- مبارك الدويلة
78- متعب فلاح الحيدقي العجمي
79- مجبل بن محمد بن جارالله العريفان
80- مجبل الشلال
81- مجرن المجرن الشلال
82- محمد الدريبي العنزي
83- محمد الدويهيس العازمي
84- محمد بن زامل
85- محمد بن عبدالله المزين
86- محمد بن جارالله العريفان
87- محمد بن عبدالكريم السعيد
88- محمد المغربي
89- مدوخ ( تابع لسالم المبارك الصباح )
90- مرزوق الحريص
91- مزعل المزعل
92- مساعد العبكل
93- مساعد العجيل
94- مسعد المرزوق الرشيدي
95- مشاري النجدي
96- مطلق الخضير
97- مطيران ( خادم جابر العبدالله الصباح )
98- مفلح بن داهم
99- مناور ماطر الجسار الرشيدي
100- مهلهل ابراهيم المضف
101- ناصر بن جارالله العريفان
102- يوسف المخيزيم
103- الشيخ مناور بن هضيمان العازمي ( أول أسير وشهيد بمعركة الجهراء )
104- عبدالله بن عنيزان البليحية العازمي
105- مرزوق بن عنيزان البليحية العازمي
106- مطلق بن فهد الجافور العازمي
107- نقا بن زامل البليحية
108- كحل بن ظاهر البليحية
109- هيلم بن عيد البليحية
110- عبدالله بن عجله العازمي
111- ساير المسحمي العازمي
112- غريب بن معين الصابري العازمي
113- مرزوق بن معين الصابري العازمي
114- عبيد بن صايل القعمري
115- حسين الشقفا العازمي ( رجل دين )
116- فهد بن عفيان المسحمي العازمي
117- راشد بن سعد الهدية العازمي
118- مبارك بن حليلة الصابري العازمي
119- سعيد بن مديعج العازمي
120- سعيد بن معين العازمي
121- شنيف الملعبي العازمي
122- جديع بن مهيميل العازمي
123- راشد الجهراني الصابري العازمي
124- نعير بن معين الصابري
125- مطيليق الجهراني الصابري
126- عبود الجهراني الصابري
127- عبود الجهراني الصابري
128- مبارك دويان الدريبي العنزي
129- حمود بن عجان
130- عبدالله السهيلي
131- مفرح الصلال
132- عبدالله بن فايز الرفدي
133- فهد بن صقر العدوان العنزي
134- مرزوق صقر العداون العنزي
135- ثواب الجريدي المطوطح
136- عطا الله طحيشل العنزي
137- مجبل محمد الخالد العنزي
138- مطلق محمد الخالد العنزي
139- نمى بن أحمد النمى
140- محمد السمار
141- سعود جريدي المطوطح
142- سعد جريدي المطوطح
143- ناهس الذايدي العنزي
144- متعب الشلاحي الرشيدي
145- عبدي الصليلي
146- فهاد الصليلي
147- عبدالله البيحي الصليلي
المصادر :
1- حسين خلف الشيخ خزعل - تاريخ الكويت السياسي -
2- متعب السعيد - قرية الجهراء -
3- بدر خالد البدر - معركة الجهراء -
4- بدر الدين الخصوصي - معركة الجهراء -
5- عبدالعزيز الرشيد - تاريخ الكويت -
6- عبدالله الحاتم - من هنا بدأت الكويت -
7- حمد السعيدان- الموسوعة الكويتية المختصرة -
8- يعقوب الغنيم - ملامح من تاريخ الكويت -
9- عبدالله الدويش - الفنون الشعبية -
10 - سعد العجمي -أيام كويتية -
11- الباحث طلال الرميضي -


Admin · شوهد 4 مرة · 0 تعليق
13 مارس 2017 

اتخذت دولة الكويت بعد استقلالها في عام 1961 خطوات بارزة في ترسيخ أمنها الغذائي تمثلت بتأسيس شركة مطاحن الدقيق الكويتية التي اندمجت مع شركة المخابز الكويتية عام 1988 لتصبح بذلك ركيزة أساسية ورافداً هاماً من روافد الصناعة في دولة الكويت
ففي عام 1969 أنشأت الشركة مصنع المعكرونة، وفي عام 1970 أنشأت مصنعاً للبسكويت، وفي عام 1976 تم إنشاء مصنع الزيوت النباتية الذي كان الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي، وفي عام 1978 تبنت الشركة خطوات طموحة ببناء تسعة مخابز آلية موزعة جغرافياً في مناطق الكويت وعلى رأسها مخبز صبحان المركزي الذي اعتبر علامة صناعية فارقة في منطقة الخليج العربي آنذاك
وفي عام 1994 استحوذت شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية على شركة لها أهمية كبرى في مجال خدمة المواطنين، هي (الشركة الكويتية للتموين) المنوط بها توفير وتوريد المواد التموينية والإنشائية المدعومة من قبل الحكومة وفقاً لسياسات وقرارات وزارة التجارة والصناعة
وتماشياً مع مسيرة الشركة في تحقيق الأمن الغذائي أنشأت الشركة مصنعاً للأعلاف في عام 1996 لإنتاج الأعلاف الحيوانية الغنية بقيمتها الغذائية لخدمة الثروة الحيوانية التي تعتبر احد عناصر الامن الغذائي وجزء لا يتجزأ منه

ص. ب 681 الصفاة – الكويت 13007
الشويخ - شارع جمال عبدالناصر
الهاتف: 24841866-965+
الفاكس : 24841590-965+
البريد الإلكتروني:info@kfmb.com.kw
أسس مصنع البسكويت عام 1970، ونظراً لتزايد الطلب تم تحديث خطوط الإنتاج بخطوط جديدة ذات طاقة إنتاجية كبيرة تزيد عن معدلات الطلب الحالية ، وتعزز مقدرة الشركة على تسويق منتجات البسكويت في الأسواق الخارجية بصورة أوسع
منتجات مصنع البسكويت
ينتج مصنع البسكويت نوعين من البسكويت هما:
البسكويت القاسي ويشمل:
- بسكويت بتي بور
- بسكويت ماري
- بسكويت مالح تك
البسكويت الطري ويشمل:
- بسكويت نيس بطعم جوز الهند
- بسكويت دايجستف بالنخالة
- بسكويت شوكو بحشوة الفانيلا
- بسكويت توتالي بران
تأسس مصنع المعكرونة عام 1969 بطاقة إنتاجية 3 طن للمعكرونة القصيرة و3 طن للشعرية، ونظرا لحجم الطلب المتزايد تم زيادة خطوط الإنتاج وتطوير الطاقة الإنتاجية بمستويات تلبي الطلب المتوقع خلال السنوات القادمة
منتجات المعكرونة:
ينتج مصنع المعكرونة العديد من المنتجات التي تشمل عدة أصناف من المعكرونة والشعرية بالإضافة إلى الفيتوشيني والاسباغيتي ومنها:
15 نوع من المعكرونة القصيرة
3 أنواع من الشعرية بسماكات مختلفة
الاسباغيتي
الفيتوشيني
3 انواع معكرونة بدقيق قمح الديورم الكامل
اسباغيتي بدقيق قمح الديورم الكامل
أنشأ مصنع الزيوت والسمن النباتي عام 1976 ، وتم توسعته وزيادة طاقته الإنتاجية على عدة مراحل نظراً لتزايد حجم الطلب على زيوت الشركة
يحتوي المصنع على الأقسام التالية:
1- مصنع التكرير: لتكرير الزيوت الخام
2- مصنع الصفيح: لتصنيع علب الصفيح المستخدمة في تعبئة منتجات المصنع
3- قسم التعبئة: لتعبئة الزيوت المكررة وتخزينها
منتجات مصنع الزيوت والسمن النباتي:
يقوم المصنع بإنتاج معظم أنواع الزيوت والسمن النباتي المتعارف عليها دولياً بجودة عالية تتناسب مع المواصفات القياسية
- زيت الذرة
- زيت دوار الشمس
- زيت الصويا
- زيت أولين النخيل
- السمن النباتي
وتتوفر هذه الانواع بعبوات مختلفة الأحجام لتفي باحتياجات المستهلك
المنتجات الثانوية:
- الأحماض الدهنية
- الزيوت الحمضية
في يوم 27-7-1978 تم التصديق على عقد تأسيس شركة المخابز الكويتية بهدف إنتاج وتوزيع الخبز، وفي عام 1988 دمجت شركة المخابز الكويتية مع شركة مطاحن الدقيق الكويتية، تبلغ الطاقة الإنتاجية لمخابز الشركة الثمانية 4 مليون رغيف يومياً، وهذه
المخابز موزعة جغرافيا على جميع مناطق الكويت على النحو التالي:
- مخبز الشعب
- مخبز كيفان
- مخبز خيطان
- مخبز الجهراء
- مخبز اليرموك
- مخبز الشويخ
- مخبز الرميثية
- مخبز الأحمدي
وتحرص الشركة على إنتاج الخبز العربي بأنواعه دون استخدام المواد الحافظة وتوفيره طازجا من خلال 900 منفذ بيع يشمل الأكشاك والجمعيات التعاونية وفروعها والأسواق والبقالات والمطاعم
منتجات المخابز العربية:
- خبز عربي ابيض
- خبز عربي نخالة
- خبز عربي خفيف أبيض
- خبز عربي خفيف بالنخالة
- خبز بالشعير
- خبز عربي صغير
- خبز رقاق ابيض / أسمر
تأسس مخبز صبحان المركزي عام 1979 ، ويعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط نظراً لعمله وفق أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا
لقد حاز مخبز صبحان على شهادة الآيزو 22000 ، ويصنف حالياً من ضمن المخابز العالمية

منتجات المخبز الأوروبي:
- خبز التوست العادي
- خبز التوست الأسمر
- خبز التوست الأبيض
- خبز توست أبيض (مربع)
- خبز توست بالحبوب (مربع)
- خبز التوست الساور دو الأبيض
- خبز التوست الساور دو الأسمر
- خبز همبورجر سادة
- خبز همبورجر بالسمسم
- خبز همبورجر بالنخالة
- خبز صمون
- خبز هوت دوج رول أسمر
- خبز هوت دوج رول أبيض
- خبز فرنسي أبيض
- خبز فرنسي بالحبوب
- خبز سوفت رول
- خبز ميني بريد
- شيباتا
- بقسماط
- كب كيك ساده وبالشيكولاته وعقيلي
- شابورة سادة وبحبة البركة وأسمر
- كرواسان (ساده - جبن - شيكولاتة - زعتر- فراولة)
- ميني كرواسان (سادة - جبن – زعتر)
- باتية ساده وبالجبن وبالزعتر
- ميني ساندوتش (جبن - فانيلا - شوكولاته )
استهل انتاج مصنع الأعلاف المخلوطة عام 1996 ، حيث كان تأسيس هذا المصنع خطوة طموحة من الشركة لتعزيز مسيرتها في تحقيق الأمن الغذائي لدولة الكويت، إيماناً منها بأن الثروة الحيوانية هي أحد عناصر الأمن الغذائي وجزء لا يتجزأ منه
منتجات مصنع الأعلاف:
- علف مخلوط للأغنام
- علف مخلوط للأبقار
- علف للأبقار الحلابة
- علف مخلوط للإبل
في عام 1972م اسست الحكومة الشركة الكويتية للتموين بغرض تامين وتوفير المواد الغذائية المدرجة في البطاقة التموينية وبعد ان آلت ملكية شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية للحكومة بالكامل ارتات القيادة السياسية ان تؤول ملكية الشركة الكويتية للتموين لشركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية نظرا لتوافق الدور الوطني المنوط بالشركتين وهو تحقيق الامن الغذائي لدولة الكويت والمحافظه عليه
وعليه قامت شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية في عام 1994م بشراء الشركة الكويتية للتموين، لتواصل مسيرتها في توفير وتوريد المواد التموينية والانشائية المدعومة من قبل الحكومة وفقاً للسياسات والتشريعات التي تصدر عن وزارة التجارة والصناعة
الأصناف المدرجة في البطاقة التموينية الموردة من خلال الشركة الكويتية للتموين :-
- أرز بسمتي
- سكر
- عدس
- حليب بودرة
- حليب أطفال
- سيريلاك للأطفال
- معجون طماطم
- جبن كاسات
- دجاج مجمد
- زيت ذرة
التطور الدولي وصل الى <<<
السعودية
و
الامارات
و
البحرين
و
الاردن
و
قطر
و
العراق
الموقع الرسمي


HaYeF al jmai


Admin · شوهد 5 مرة · 0 تعليق